تجربتي مع زراعة الشعر في تركيا

تجربتي مع زراعة الشعر في تركيا

تجربتي مع زراعة الشعر في تركيا

قد يتساقط الشعر نتيجةً لتعب النفسي او سوء تغذية او لعامل متوارث عن الأجداد او نتيجة لزيادة افراز الهرمون الذكوري تستوسترون او إصابة بأمراض جلدية تسبب خسارة الشعر كـ الثعلبة.

زراعة الشعر :

لا شك ان الشعر من اهم عوامل الجمال ولأهميته لدى الرجال والنساء .

نلاحظ ان الطب التجميلي يجري أبحاث باستمرار ليتوصل الى أفضل التقنيات التي تلبي طموحات الجنسين في الظهور بأفضل مظهر ليتابع نشاطات حياته بثقة وتكون اطلالته ملفتة للأنظار.

زراعة الشعر تكنولوجيا توصل اليها الأطباء بعد اجراء بحوث طويلة لمساعدة النساء والرجال الذين يعانون من مشكلة فقدان الشعر او الصلع.

تمكنت تكنولوجيا زراعة الشعر من مساعدة الكثير من الأشخاص في استعادة مظهرهم الطبيعي.

اثبت هذه التكنولوجيا نجاحها مع نسبة 95%من الذين خضعوا لعملية زراعة الشعر.

لذا سأقدم لكم في هذا المقال مجموعة من عدة لقاءات بـ تجارب مختلفة لتقنيات زراعة الشعر الواقعية مع اشخاص خضعوا لتجربة شخصية واحبوا ان يقدموا تجاربهم ليتم إعطاء فكرة شاملة تفيد كل من يفكر بالدخول بتجربة زراعة الشعر في تركيا .

تجارب زراعة الشعر في تركيا

تجربتي مع زراعة ىالشعر  بتقنية الشريحة FUT :

الاسم : محمد .
العمر: 33 سنة .
الحالة : حالة الصلع متوسطة (الصلع منتشر في المنطقة الامامية من الرأس).

خضع السيد محمد لعملية زراعة الشعر عام 2012 في تركيا ولقد بدى سعيداً بالمظهر الذي توصل له قائلاً:

“لما أكن أتوقع ان اصل لهذه النتيجة سمعت كثيراً عن نجاح عمليات زراعة الشعر في تركيا.

في بداية كنت قلق ولم اتجرأ في اتخاذ قرار بأجراء عملية زراعة الشعر، حتى قابلت أحد أصدقائي ولاحظت تغيير جذري في مظهره نتيجة لإجرائه عملية زراعة الشعر في تركيا لتغطية الصلعة لديه.

على الفور اتخذت قرار بأجراء عملية زراعة الشعر.

قمت بالحجز في مركز زراعة الشعر واستعلّمت من الطبيب عن كافة التفاصيل والتكلفة وتم تحديد موعد لأجراء عملية زراعة الشعر.

وقام الطبيب بإعلامي ببعض الارشادات التي عليّ الالتزام بها قبل العملية.

الارشادات هي الامتناع عن تناول أي ادوية والتدخين وشرب الكحوليات واي منبهات أخرى.

قبل موعد عملية زراعة الشعر بيوم واحد توجهّت الى مركز التحاليل الطبيب وأجريّت بعض التحاليل التي طلبها الطبيب منّي.

قام الطبيب بالاطلاع على نتائج التحاليل لتأكد من سلامتي الصحيّة وقدم لي بعض التفاصيل عن مراحل عملية زراعة الشعر.

في صباح اليوم التالي عند الساعة الثامنة توجهت الى مركز زراعة الشعر وطلب الطبيب اولاً حلاقة شعري لدى مختص بحلاقة الشعر وتنظيف فروة الرأس التابع للمركز.

وثم قام الطبيب برسم مخطط في مقدمة رأسي لنقط التي سيتم زراعة الشعر فيها وأخبرني الطبيب انني احتاج الى 2400 بصيلة لتغطية الصلعة بالكامل.

بعد ذلك تم تخديري تخدير موضعي.

قام الطبيب بتعقيم فروة الرأس لاستأصل شريحة رقيقة من المنطقة الخلفية لفروة رأسي.

قام الطبيب بخياطة الشق الذي أحدثه لاستخراج الشريحة بخياطة تجميلية.

وبدأ بتجزئة الشريحة لقطع صغيرة جداً انا لم أستطع رؤيتها ولكن الطبيب أخبرني بانه يراها باستخدام جهاز خاص.

وبعد ذلك بدأ بأحداث ثقوب صغيرة لغرس جميع البصيلات.

استغرقت العملية حوالي 6 ساعات تمكنت من الخروج من المشفى مباشرةً لكن طلب مني الطبيب الالتزام بإرشاداته وهي:

  • عند النوم وضع وسادة مرتفعة.
  • عدم حك او ملامسة منطقة الزراعة.
  • التزام بشرب ادوية في مواعيدها.
  • التزام بابتعاد عن المنبهات والتدخين لمدة أسبوعين من اجراء العملية.
  • حماية فروة رأسي من التعرض للشمس.

في اليوم الخامس العشر من اجرائي العملية بدأ الشعر المزروع بالتساقط ولكن أخبرني الطبيب انه لا داعي للقلق.

في الشهر الثالث من اجراء العملية بدأ الشعر الجديد بالنمو و وصل لطوله الطبيعي خلال سنة.

بالنسبة لي كانت نتيجة مبهرة وانصح كل من يعاني بضعف في شعره او صلع جزئي او كلي عدم التردد واضاعة الوقت فـ زراعة الشعر هي الحل “.

ومن تجارب النساء في زراعة الشعر

تجربتي مع زراعة الشعر في تركيا اسطنبول بتقنية قلم تشوى DHI :

الاسم : بريفان .
العمر: 25 سنة.
الحالة : ضعف في بصيلات الشعر .

خضّعت السيدة بريفان لعملية زراعة الشعر في عام 2016 في احدى مراكز تركيا واحبت مشاركتنا تجربتها بهذه العبارات قائلتاً:

“عانيت كثيراً من مشكلة تساقط الشعر وانفقت مبالغ كبيرة على مستحضرات العناية بشعر ولم أصل لأي نتيجة.

سمعت عن نجاح مراكز زراعة الشعر في تركيا وخبرة اطبائها وسمعت أيضا عن الكثير من التجارب الناجحة.

بدأت أفكر في اجراء عملية زراعة الشعر ولكن لدي الكثير من المخاوف.

لذلك توجهت الى اهم مراكز زراعة الشعر في تركيا واخبرت الطبيب عن مشكلتي في ضعف شعري وتساقطه ومخاوفي في حلاقة شعري لأجراء عملية زراعة الشعر وانا انثى لا أفرط بخصلة من شعري.

فقدم لي الطبيب اقتراح زراعة الشعر بتقنية قلم تشوى   DHI وقال لي “هي الطريقة التي تناسب النساء لا تحتاج لحلاقة الشعر وعالجت جميع الحالات التي كان ميؤوس منها بسبب ضعف بصيلات الشعر، ونسبة نجاحها 100%، لا تترك أي ندوب، تكلفتها منخفضة مقارنةً بتقنيات زراعة الشعر الأخرى بإضافة الى المظهر الطبيعي الذي تمنحه للأنثى”.

فاتخذت القرار بأجراء العملية ولم تستغرق العملية أكثر من 5 ساعات، تم زراعة 2000 بصيلة، استطعت الخروج من المشفى مباشرة ومتابعة عملي.

بعد ستة أشهر لأجرائي العملية بدأ الشعر المزروع بالنمو وبدأت المناطق الفارغة في فروة رأسي بالامتلاء واليوم بعد سنة من اجراءي العملية وصل الشعر المزروع لطول الطبيعي ولا أستطيع التميز بين المزروع والطبيعي ولم اعد اعاني من تساقط الشعر بإضافة الى استعادتي لأنوثتي”.

تجربة زراعة الشعر تجربة ناجحة :

زراعة الشعر تكنولوجيا طبية اثبتت نجاحها وخاصة على ايدي الأطباء الاتراك، هي الحل الأمثل لمعالجة ضعف بصيلات الشعر وحالات الصلع الوراثي وحالات فقدان الشعر بحوادث او حروق وامراض وغيرها.

فأغلب التجارب كانت ناجحة مئة بالمئة حتى مع الحالات الميؤوس منها، ولم تسبب اي مضاعفات.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!